العليا الإسرائيلية تسمح ببيع مبان بالقدس إلى جمعية استيطانية

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن المحكمة العليا الإسرائيلية سمحت أمس ببيع ثلاثة مبانٍ تتبع لكنيسة الروم الأرثوذكس في البلدة القديمة بالقدس لجمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية.

وكانت الكنيسة قدمت استئنافا أمام المحكمة حول قرار سابق من المحكمة المركزية في القدس بشأن القضية، إلا أنها رفضته ووافقت على بيع تلك المباني بعد خلاف استمر نحو 14 عاما.

واعتبرت الصحيفة أن القرار انتصار للجمعية الاستيطانية التي تسعى لتعزيز قبضتها على الحي المسيحي في البلدة القديمة.

وقال أحد المسؤولين في الكنيسة للصحيفة، إن هناك أدلة جديدة على عملية الفساد التي رافقت بيع تلك المباني، وإنهم لن يتوقفوا عند هذا القرار، بل سيعملون من أجل إلغائه. مشيراً إلى أن تلك المباني يقطن بها فلسطينيون وستعمل الجمعية الاستيطانية على إخلائهم منها.

والمباني الثلاثة هي فندق البترا، وفندق إمبريال، عند ساحة بوابة يافا، والثالث في شارع المعظمية قرب الحي الإسلامي. وقد تسبب بيع تلك المباني عام 2005 بخلافات كبيرة داخل الكنيسة ما ادى لإقالة البطريرك إيرينيوس الذي نفذ تلك الصفقة بشكل غير قانوني.

d781790c-905e-42b3-981c-106a389c32b5

فندق الامبيريال