"النقض" المصرية تؤيد أحكاماً بسجن 315 متهماً في "أحداث مسجد الفتح"

القاهرة- "القدس" دوت كوم- أيدت محكمة النقض المصرية، الاثنين، أحكاماً بالسجن تراوحت بين 5 و25 عاماً بحق 315 متهماً، بينهم مفتي جماعة الإخوان المسلمين عبدالرحمن البر، في قضية عنف عرفت إعلاميا بـ"أحداث مسجد الفتح".

وذكرت وكالة أنباء (الشرق الأوسط) أن "محكمة النقض قضت برفض طعن المتهمين بقضية (أحداث مسجد الفتح)، وتأييد الحكم الصادر ضدهم من محكمة الجنايات".

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت بالسجن المؤبد 25 عاماً ضد 22 متهماً، من بينهم مفتي جماعة الإخوان المسلمين عبدالرحمن البر، والقيادي في الجماعة صلاح سلطان.

وشمل الحكم السجن المشدد من 5 إلى 15 عاما لبقية المتهمين.

وباتت هذه الأحكام نهائية.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب أفعال تخريبية في محيط مسجد الفتح بميدان رمسيس بوسط القاهرة، والتجمهر والبلطجة وقطع الطريق وتعريض حياة المواطنين للخطر، يومي 16 و17 أغسطس عام 2013.

ووقعت هذه الأحداث بعد يومين من فض اعتصامين في القاهرة والجيزة لأنصار الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، والذي عزله الجيش في الثالث من يوليو عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة طالبت برحيله عن الحكم.

وتصنف السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا" منذ ديسمبر من العام 2013.