فلسطين تشارك في الاجتماع التنسيقي للمجموعة العربية بجنيف

جنيف- "القدس"دوت كوم- شارك وزير العمل نصري أبو جيش، في الاجتماع التنسيقي للمجموعة العربية، قبيل انعقاد الدورة 108 لمؤتمر العمل الدولي في جنيف خلال الفترة 10 – 22 الجاري، بهدف إيجاد توافق ورؤية عربية مشتركة حول الموضوعات التي تدخل ضمن اهتمامات وأولويات المنطقة العربية واحتياجاتها التنموية في المرحلة القادمة وتنسيق المواقف المشتركة.

وتم خلال الاجتماع بحث قضية عقد ملتقى دولي للتضامن مع عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى على هامش أعمال المؤتمر، ليمثل فرصة حقيقية لتجميع الأصدقاء ومحبي السلام حول العالم للتعريف بحقيقة الأوضاع غير الإنسانية التي يمر بها عمال وشعب فلسطين، والتننديد والاستنكار الجماعي للإجراءات التعسفية للاحتلال الإسرائيلي لدفع مكونات المجتمع الدولي إلى بذل المزيد من الجهود لإنهاء الاحتلال وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

كما تناول الاجتماع متابعة برامج التعاون الإنمائي لصالح فلسطين والأراضي العربية المحتلة، خاصة الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، والجهود التي تبذلها منظمة العمل العربية لدعم المطالب الفلسطينية، والتقرير الذي قدمه مدير عام منظمة العمل العربية إلى الدورة (108) لهذا المؤتمر حول المستوطنات الإسرائيلية وآثارها الاقتصادية والاجتماعية على أصحاب العمل والعمال في فلسطين، إضافة إلى بحث مقترح عقد مؤتمر المانحيين الدولي لدعم برامج الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال في نهاية العام الجاري، بهدف مواجهة تحدي معدلات البطالة العالية خاصة في صفوف الشباب وخريجي الجامعات.

إلى ذلك، من المقرر أن يشارك رئيس الوزراء د.محمد اشتية يوم الخميس المقبل، في مؤتمر منظمة العمل الدولية بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسها في جنيف بسويسرا.

وقال وزير العمل نصري أبو جيش في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، إن "رئيس الوزراء سيلقي كلمة هامة أمام المؤتمر وسيجري عدة لقاءات على هامش مشاركته في المؤتمر أبرزها اجتماع مع مدير منظمة العمل الدولية، إضافة إلى المشاركة في فعالية خاصة تحت عنوان التضامن مع شعبنا ودعم عمال فلسطين".

وأكد أبو جيش أن الملف الفلسطيني كان حاضرا بقوة خلال اجتماعات المتواصلة حتى بدء أعمال مؤتمر منظمة العمل الدولية بحضور وزراء العمل العرب وممثلين عن منظمة العمل العربية، حيث تم التوافق على كيفية تطبيق تقرير منظمة العمل الدولية الخاص بشأن انتهاكات الاحتلال بحق العمال الفلسطينيين بتحويل التقرير إلى قرارات لإدانة إسرائيل.

ولفت أبو جيش إلى أن اجتماعات مؤتمر منظمة العمل الدولية المتواصلة في جنيف بحثت تنظيم مؤتمر دولي للمانحين في إحدى الدول العربية قبل نهاية العام، من أجل زيادة الإنماء والتنمية في فلسطين لخفض نسبة البطالة من خلال خلق فرص عمل عبر مشاريع صغيرة ومتوسطة.