مجدلاني: حراك متواصل لضمان عدم مشاركة الجهات الدولية والعربية بمؤتمر البحرين

رام الله- "القدس"دوت كوم- أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني استمرار الاتصالات مع كل الجهات الدولية والأشقاء العرب حتى الليلة الأخيرة لضمان عدم مشاركتهم في المؤتمر الذي دعت إليه الولايات المتحدة والمقرر عقده في البحرين والذي يشكل ضربة لصمود ونضال الشعب الفلسطيني ويسعى لتصفية المشروع الوطني الفلسطيني عبر الحل الاقتصادي.

وقال مجدلاني في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية: "إن الفترة القادمة وقبل الـ 24 من الشهر الجاري ستشهد اتصالات مكثفة وجهدا دوليا كبيرا وتواصل مع كافة الأطراف التي تشكل ثقلا في المنطقة في ظل إعلان عدد من الدول عدم مشاركتها في المؤتمر".

وأضاف مجدلاني: أن هناك تخوفاً أمريكيا اسرائيليا من عدم انعقاد مؤتمر البحرين"، في إشارة إلى الجهد والحراك الدبلوماسي والشعبي الذي تبذله القيادة.

ودعا مجدلاني أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجدهم إلى الحراك الشعبي دعما لجهود القيادة في رفض ما تسمى صفقة القرن وللتأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه برفض الحلول التصفوية للقضية الوطنية الفلسطينية.

ونوه عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة أحمد مجدلاني إلى أن اجتماعا تشاوريا ستعقده اللجنة يوم الخميس المقبل لمناقشة كل هذه التطورات وبحث كيفية إحباط ومحاصرة المشروع الرامي لتصفية المشروع الوطني الفلسطيني عبر المسار الاقتصادي.