الأمم المتحدة: نواجه صعوبة بالوصول لأكثر من 5 ملايين يمني بحاجة للمساعدة

صنعاء- "القدس" دوت كوم- قالت الأمم المتحدة اليوم الأحد إنها تواجه صعوبة في الوصول إلى أكثر من خمسة ملايين يمني بحاجة للمساعدات في مناطق عدة بالبلاد.

وأوضح بيان لمكتب تنسيق الشؤون الانسانية في اليمن، بث على موقعه الالكتروني، أن "5.1 مليون من اليمنيين المحتاجين يعيشون في 75 مديرية (من أصل 333 مديرية) يصعب الوصول إليها".

وأوضح البيان أن القيود الرئيسية التي تواجههم وتؤثر على عمليات الاستجابة الانسانية للاحتياجات المتزايدة، يتمثل اهمها في النزاع المسلح في بعض المناطق إضافة إلى وجود الالغام والذخائر غير المتفجرة.

كما اعتبرت الامم المتحدة أن البيروقراطية في بعض المناطق وتدخل القادة المحليين تعوق العمليات الإنسانية وتحد من الاستجابة للاحتياجات.

وأشار البيان إلى أن عوائق التضاريس والطرق التالفة والظروف الجوية تعيق الخدمات اللوجستية وتمنع الانشطة الانسانية في بعض المناطق.

وتوزعت قائمة المناطق التي يصعب الوصول بين جميع المحافظات اليمنية سواء الخاضعة لسيطرة الحوثيين أو التي تديرها الحكومة اليمنية.

وتصدرت محافظة الحديدة الساحلية غربي البلاد قائمة أكثر المناطق التي تواجه فيها الامم المتحدة صعوبة الوصول الانساني للسكان.

وتشهد اليمن نزاعا دمويا منذ العام 2015 بين القوات الحكومية والحوثيين.

وتصنف الأمم المتحدة اليمن بأنه يواجه "أسوأ ازمة انسانية في العالم".