روحاني وأردوغان يؤكدان أهمية تطوير التعاون بين إيران وتركيا

طهران- "القدس" دوت كوم- أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، السبت، أن مسؤولي البلدين لديهما الإرادة في توظيف الطاقات والقدرات المتاحة في مسار التنمية، بهدف تعزيز العلاقات بين طهران وأنقرة وترسيخها أكثر مما مضى، حسبما ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه الرئيس الإيراني من الرئيس التركي بمناسبة عيد الفطر، حيث قدم حسن روحاني بالمقابل التهنئة إلى الحكومة والشعب التركي، وقال: إن تطوير العلاقات والتعاون بين إيران وتركيا باعتبارهما بلدين قويين ومؤثرين في العالم الإسلامي، يحظى بأهمية بالغة في تنمية الاستقرار والأمن بالمنطقة.

كما أكد روحاني على إرادة طهران لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين واستخدام العملة الوطنية للجانبين.

وأعرب الرئيس الإيراني خلال المحادثة الهاتفية، عن الأسف لاستمرار إراقة الدماء وقتل المواطنين في مناطق كالسودان وليبيا واليمن وأفغانستان، وقال: إن إيران وتركيا جنبا إلى جنب وبالتعاون مع سائر الدول الشقيقة والصديقة، يمكنهما إنهاء هذه الوتيرة المؤسفة والخطيرة، وأن يساهما في تسوية قضايا المنطقة ومشكلاتها والعالم الإسلامي جيداً.

كما أكد الرئيس روحاني على ضرورة تنمية التعاون بين إيران وتركيا في مجال محاربة الإرهاب في المنطقة وتعزيز الأمن على الحدود المشتركة بين البلدين.

من جانبه، هنأ اردوغان الحكومة والشعب الإيراني بعيد الفطر المبارك، وقال: إن إيران وتركيا بلدان صديقان وشقيقان في المنطقة، وإن تنمية العلاقات والتعاون بيننا سيصب في مصلحة الشعبين والمنطقة.

كما أكد الرئيس التركي ضرورة بذل الجهود لتطوير العلاقات والتعاون الشامل بين طهران وأنقرة في مختلف المجالات، خاصة التجارية والاقتصادية واستخدام العملة الوطنية في التبادل التجاري الثنائي.

ووصف الرئيس التركي الحظر الأمريكي ضد الشعب الإيراني بأنه أحادي وظالم، وقال: نحن نرفض هذا الحظر الظالم مطلقا، ولذلك نحن نبحث عن تطوير الصداقة والتعاون مع إيران.