أسرى "الجهاد" المقطوعة رواتبهم يقررون خوض إضراب عن الطعام بغزة

غزة- "القدس" دوت كوم- قرر أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الإسرائيلي المقطوعة رواتبهم من السلطة الفلسطينية، خوض إضراب مفتوح عن الطعام؛ احتجاجاً على قطع السلطة رواتب أهلهم منذ نحو عام ونصف.

وقال البيان رقم "1"، إن: "السلطة الفلسطينية قطعت رواتب أسرى حركة الجهاد الإسلامي من قطاع غزة والبالغ عددهم 35 أسيرًا منذ عام ونصف العام، وتركتهم وأهلهم للعوز والحاجة".

وجاء في البيان: "نحن اليوم وقبل أن نلتقط أنفاسنا بعد الجولة الأخيرة مع السجان الاسرائيلي دفاعًا عن كرامتنا، ومطالبين بحقوقنا نجد أنفسنا مضطرين بخوض إضراب آخر عن الطعام لكن هذه المرة ضد أنفسنا، ضد السلطة الفلسطينية التي قطعت رواتب أهلنا".

وحدّد أسرى الجهاد المقطوعة رواتبهم تاريخ 15 حزيران 2019 موعدًا لبدء إضرابهم عن الطعام، مشيرين إلى أن قرارهم جاء بعدما طرقوا كل الأبواب وسمعوا "الوعود الزائفة والردود القاسية والجارحة".