إيران تعلن أنها تبيع نفطها بطرق "غير تقليدية"

طهران- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -أكد وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنقنة أن طهران تستخدم طرقا "غير تقليدية" للالتفاف على العقوبات الأميركية ومواصلة بيع نفطها، وذلك في مقابلة نشرت السبت.

وقال الوزير لوكالة "شانا" الإخبارية الإيرانية "لدينا مبيعات غير رسمية أو غير تقليدية، جميعها سرية، لأن الولايات المتحدة ستوقفها إن علمت بها".

وامتنع زنقنة عن إعطاء مزيد من التفاصيل بشأن الصادرات النفطية الإيرانية، مؤكدا أنه لن يكشف أي أرقام إلى أن تُرفع العقوبات.

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت في أيار/مايو 2018 من الاتفاق النووي المبرم بين الدول الكبرى وإيران في عام 2015، والذي رفع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية مقابل الحد من برنامجها النووي.

وأعادت الولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر فرض عقوبات نفطية على إيران لكنّها أعفت منها بادئ الأمر لمدة ستة أشهر ثماني دول بينها الصين.

وتراجعت الصادرات النفطية الإيرانية من مليون وخمسمئة الف برميل يوميا في تشرين الأول/أكتوبر إلى 750 ألف برميل يوميا في نيسان/أبريل، وفق أرقام وكالة بلومبرغ.

وفي أيار/مايو ألغى البيت الأبيض الإعفاءات الممنوحة في الملف النفطي في إطار تشديد حملة ممارسة "أقصى الضغوط" على طهران.

وقال زنقنة إن الولايات المتحدة تشدد الخناق على الاقتصاد الإيراني بواسطة "عقوبات ذكية".

واعتبر أن "أقسى العقوبات في التاريخ يتم فرضها على إيران".