مسؤول فنزويلي: الولايات المتحدة تفشل في سياستها ضد فنزويلا

هافانا- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) فشلت الحكومة الأمريكية في خطتها لزعزعة الاستقرار في فنزويلا وتشهد المعارضة المحلية "أسوأ لحظاتها"، وفقا لما قال ديوسدادو كابيلو رئيس الجمعية التأسيسية الوطنية في فنزويلا يوم الجمعة.

وقال ديوسدادو كابيلو في مؤتمر صحفي في هافانا قبل وقت قليل من عودته إلى كاراكاس بعد زيارة استمرت لمدة يومين، إن المعارضة التي يقودها خوان جايدو "منقسمة" و" من دون قيادة."

وقال كابيلو إن "الولايات المتحدة تفهم الآن أنها كانت مخطئة في اختيار قيادتها في فنزويلا"، مشيرا إلى خوايدو والتصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وذكر تقرير نشرته صحيفة ((واشنطن بوست)) في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن بومبيو اعترف بأن إبقاء معارضة فنزويلا موحدة "أثبت صعوبة كبيرة"، حيث إن هناك أكثر من 40 قائدا يعتقدون أنهم "الخلفاء الشرعيون" للرئيس نيكولاس مادورو.

وقال كابيلو إن كاراكاس منفتحة على الحوار مع مجموعة ليما وكندا وأي دولة أخرى ولكن مع احترام سيادة فنزويلا وسلطتها المشروعة.

وأضاف كابيلو وهو أيضا نائب رئيس الحزب الاشتراكي المتحد الفنزويلي "نعتقد أن مجموعة ليما لن تفعل أي شيء للمساعدة في حل أزمة فنزويلا، إنهم سوف يكرسون كل جهودهم لرحيل مادورو، هذه هي المهمة الوحيدة التي يريدون تنفيذها."

تأسست مجموعة ليما التي تضم 13 دولة في أمريكا اللاتينية وكندا، في ليما عاصمة بيرو عام 2017 وأعلنت أنها تهدف لتسوية الأزمة الداخلية في فنزويلا.