نادي الأسير: تدهور خطير لصحة أسير مضرب منذ 66 يوما

رام الله- "القدس" دوت كوم- حذر نادي الأسير الفلسطيني يوم الخميس من تدهور خطير لصحة أسير مضرب عن الطعام منذ 66 يوما.

وقال نادي الأسير، في بيان صحفي: "نقل الأسير حسن العويوي المضرب عن الطعام منذ 66 يوماً من معتقل (نيتسان الرملة) إلى مستشفى (برزلاي) بعد تدهور خطير طرأ على وضعه الصحي".

وأشار البيان إلى أن العويوي من محافظة الخليل في الضفة الغربية وله ثلاثة أطفال، وهو مضرب منذ الثاني من نيسان/أبريل الماضي رفضاً لاعتقاله الإداري.

وبحسب البيان، فإن إضراب العويوي "يقابله تعنت ورفض من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري".

وسبق أن حمّل نادي الأسير الفلسطيني السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة العويوي، مطالباً بضرورة تدخل المؤسسات الحقوقية الدولية لوقف معاناته، وإنقاذ حياته قبل فوات الآوان.

وبحسب نادي الأسير، تعتقل إسرائيل في سجونها حاليا نحو 5700 أسير وأسيرة، من بينهم نحو 500 على بند الاعتقال الإداري الذي يتيح الاعتقال المفتوح من دون توجيه اتهامات محددة.