مبعوث الاتحاد الأفريقي للسودان يكشف عن تشكيل مجموعة دولية لمتابعة الاوضاع في البلاد

القاهرة- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- كشف مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى السودان الموريتاني محمد الحسن ولد لبات، عن تشكيل مجموعة دولية، لمتابعة الأوضاع في السودان، ودعم ومساندة مبادرة الوساطة التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

وقال لبات في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الصادرة اليوم الجمعة، إن هذه المجموعة الدولية تضم بالإضافة إلى الاتحاد الأفريقي، منظمات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، ودول الترويكا الغربية وهي «الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج»، بالإضافة إلى كندا وفرنسا وألمانيا.

وقال لبات إن هذه المنظومة الدولية عقدت اجتماعاً، أمس الخميس، لمناقشة التطورات الأخيرة في السودان.

وعلمت "الشرق الأوسط" أن آبي احمد سوف يزور الخرطوم اليوم الجمعة، برفقة وزير خارجيته ومدير جهاز أمنه ضمن وفد كبير، ليجري محادثات مع قوى إعلان الحرية والتغيير، والمجلس العسكري الانتقالي، وتقديم مبادرة مصالحة.

وأبلغ متحدثون باسم الحرية والتغيير "الشرق الأوسط"، بأنهم تلقوا دعوات من السفارة الإثيوبية في الخرطوم، للقاء آبي أحمد.

كانت قوى إعلان الحرية والتغيير قد اوقفت المحادثات مع المجلس العسكري الذي تولى قيادة السودان بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في شهر نيسان/ابريل الماضي ، في اعقاب فض اعتصام امام قيادة الجيش .

وبحسب لجنة اطباء السودان المركزية اسفر فض الإعتصام عن مقتل 108اشخاص ، ولكن وزارة الصحة السودانية تقول ان عدد القتلى 61شخصا.