تشيلي تعلن تخليها عن الفحم في استخراج الطاقة

سانتياجو دي تشيلي- "القدس" دوت كوم- أعلن الرئيس التشيلي سباستيان بينير، الثلاثاء، اعتزام بلاده التخلي عن الاعتماد على الفحم في استخراج الطاقة في غضون العشرين عاماً المقبلة.

وأوضح بينيرا أن من المنتظر بالأساس إغلاق أقدم ثمانية مفاعلات تعمل بالفحم بحلول عام 2024، فيما سيتم إغلاق كل مفاعلات الفحم بحلول عام 2040. وأضاف:" بهذا نتخلص من واحد من أهم مصادر غازات الاحتباس الحراري".

وتابع الرئيس التشيلي:" أفضل ميراث يمكن أن نتركه لأولادنا، هو بلد أنظف من بلد تواجدنا نحن فيه من قبل".

تجدر الإشارة إلى أن تشيلي تستخرج نحو 40% من الطاقة التي تستخدمها من مفاعلات الفحم، فيما تستخرج نحو 45% من مصادر طاقة متجددة، وتعتزم الحكومة التشيلية رفع نسبة الطاقة الخضراء لديها إلى 70% بحلول عام 2030.

من جانبه، ذكر مكتب الرئاسة التشيلي أن تشيلي تسهم بتخليها عن الفحم في تحقيق الأهداف العالمية الخاصة بالمناخ كما تقدم إسهاما في مكافحة التغير المناخي.

وستنعقد النسخة الجديدة من مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في تشيلي في كانون الأول المقبل.