افتتاح المنطقة الخضراء وسط بغداد بالكامل مع بداية عيد الفطر

بغداد- "القدس" دوت كوم- أعلنت الحكومة العراقية افتتاح جميع شوارع المنطقة الخضراء شديدة التحصين وسط بغداد، حيث يقع مقر الحكومة وسفارات أجنبية بينها الأميركية والبريطانية، أمام حركة السيارات على مدار الساعة مع بداية عيد الفطر.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إن "المنطقة الخضراء ستفتح على مدار الساعة ابتداءً من أول أيام عيد الفطر".

وقال عبد المهدي خلال مؤتمر صحافي عقد مساء الأحد، إن هذه الخطوة تعني أن الحكومة "مطمئنة على الوضع الأمني وتريد أن يتحرك الشارع والمصالح والاسواق في مدينة بغداد" التي تعد ثاني عاصمة عربية من حيث الكثافة السكانية ويسكنها نحو ثمانية ملايين نسمة.

وأصبحت هذه المنطقة التي تمتد على نهر دجلة وتصل مساحتها الى عشرة كيلومترات مربعة في قلب بغداد، خاضعة لحماية مشددة ومنع الدخول اليها من قبل العامة منذ غزو العراق من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الاميركية عام 2003.

ووضعت القوات الأميركية ثكناتها المهمة في هذه المنطقة حتى مغادرتها العراق نهاية عام 2011، فيما ما زالت السفارة الأميركية إحدى اكبر السفارات الأميركية في المنطقة والعالم، رغم مغادرة الاشخاص "غير الرئيسيين" أثر تصاعد التوتر مع الجارة إيران، تقع داخل المنطقة الخضراء.

ورفعت السلطات، خلال الأشهر الماضية، آلاف القطع الخرسانية التي كانت تحيط بالمنطقة الخضراء أو تقطع شوارع بغداد.

وتحسن الأوضاع الامنية في عموم العراق وانخفض العنف خصوصا في العاصمة بغداد، بعد مرور نحو عام ونصف على أعلان الانتصار الكامل على تنظيم الدولة الإسلامية، الامر الذي دفع الامم المتحدة إلى التوقف عن نشر التقارير الشهرية لاعداد ضحايا العنف في البلاد.

وفي أشارة إيجابية لتحسن الوضع، يعقد مجلس الوزراء العراقي منذ تولي عبد المهدي رئاسة الحكومة، ولأول مرة منذ 2003، اجتماعاته خارج المنطقة الخضراء، فيما ما زالت اللقاءات الرسمية لرئيس الوزراء تعقد داخل المنطقة الخضراء.