مبادرة "فك الغارمين" بغزة تنجح بإطلاق سراح 1500 سجيناً وسجينة

غزة- "القدس" دوت كوم- علاء المشهراوي- اختتمت اليوم الاثنين مبادرة "فك الغارمين" الخيرية في قطاع غزة بعد نجاحها بإطلاق سراح 1500 سجينا وسجينة كانوا محتجزين في 20 سجنا ومركز توقيف جراء تعثرهم في سداد ديونهم.

وقال الدكتور فهمي شراب الذي أشرف على المبادرة بجهود شخصية في تصريح خاص لـ "القدس"، إن المبادرة تنتهي اليوم الاثنين مع حلول عيد الفطر، وقد نجحنا في تحرير المئات من أولئك الذين تراكمت عليهم الديون جراء أوضاعهم الاقتصادية وظروفهم المعيشية الصعبة.

وأوضح شراب الذي يحاضر بالعلوم السياسية في جامعات غزة، تمكنا من الافراج عن نصف عدد النساء المحتجزات في 20 سجنا ومركز توقيف، وقد بلغ عددهن نحو 100 امرأة اخلي سبيلهن من السجون بعد اسقاط الذمم المالية عنهن، فيما تبقى نفس العدد من الموقوفات في الحجز.

واكد شراب ان الحملة التي بدأت قبل رمضان بأسبوعين تجاوب معها أصدقاء ومتبرعون، واتسعت في الداخل والخارج، وشاركت فيها نساء بذلن الكثير من الجهد.

وأشاد شراب بدور وسائل الاعلام الذي اعطى صورة رائعة، ونشر التحذير من أثر ما عاشه الغارمون والغارمات حيث حجز بعضهم على 100 شيكل.

وأضاف " هذه المبادرة كشفت حجم التضامن الاجتماعي والتكاتف من قبل أبناء الشعب بعيدا عن القيادة بينهم طلبة تبرعوا بخمسين وعشرين شيكل" موضحا ان الحملة القادمة "ستتضمن مراجعة وابتكار طرق جديدة وأساليب مبتكرة لتوفير مبالغ أكبر، لان المحتجزين المتبقين عليهم ديون كبيرة بسبب كمبيالات وشيكات، كما ان بعض رجال الاعمال واهل الخير استعدوا للتبرع بشكل منظم".