ليبرمان سيخطط ليكون رئيساً للحكومة الإسرائيلية مستقبلاً.. ونتنياهو يقرر طرد بينيت وشاكيد

"القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قال أفيغدور ليبرمان، مساء السبت، إنه سيدرس إمكانية أن يصبح رئيساً للحكومة الإسرائيلية في المستقبل، ولكن عليه حالياً أن يقود حزبه بشكلٍ قويٍّ للمنافسة في الانتخابات المقبلة.

وأوضح ليبرمان في مقابلة مع القناة 12 العبرية أنه في الانتخابات المقبلة لن يكون رئيساً للوزراء، لكنه سيخطط لذلك في المستقبل، مشيراً إلى أنه لا يبحث عن مصالح شخصية من خلال الخلافات التي جرت مع حزب الليكود مؤخراً.

وأكد أنه من دون تمرير قانون التجنيد لن يُسمح بتشكيل أي حكومة في المستقبل، مبيناً أنه سيواصل مساعيه من أجل تمرير القانون.

من جهتها، ذكرت قناة 13 العبرية أن نتنياهو قرر طرد نفتالي بينيت، وزير التعليم في حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية الحالية، إلى جانب وزير القضاء إيلي شاكيد، وهما من حزب اليمين الجديد.

وقرر نتنياهو بالتشاور مع مستشاريه تعيين زئيف إلكين وزيراً لاستيعاب المهاجرين، وتعيين الوزير يؤاف غالانت في منصب وزير أكثر أهمية.