الاسير المضرب حسن العويوي يمر بظروف صحية قاسية ويهدد بالتوقف عن شرب الماء

رام الله- "القدس" دوت كوم- حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، من خطورة الحالة الصحية للأسير حسن محمد العويوي (35عاماً) من سكان مدينة الخليل، والذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثاني والستين على التوالي ضد اعتقاله الاداري، ويقبع حاليا في عزل سجن الرملة.

وذكرت الهيئة في بيان لها، عقب تمكن محاميها معتز شقيرات من زيارة الأسير العويوي، أنه يعاني من الدوخة والهزل ونقصان بالوزن وشعور دائم بالبرد وآلآم حادة في المعدة والرأس والمفاصل، كما يتعرض لمعاملة قاسية وسيئة من قبل السجانين.

واوضحت ، أن إدارة سجون الاحتلال لا تزال تماطل في الاستجابة لمطالب الأسير العويوي الذي أكد مواصلته إضرابه حتى تحقيق مطلبه، مهددا الشروع بالإمتناع عن شرب الماء بدأ من يوم غد الأحد، في حال استمرت الإدارة سياسة المماطلة في الاستجابة لمطلبة. وحملت الهيئة، إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن صحة وحياة الأسير العويوي، لافتتا الى أن الإدارة تمنع الأسير من زيارة ذويه، وتتعمد نقله بين السجون لكسر اضرابه.

الجدير ذكره ، ان الأسير حسن العويوي أب لثلاثة أطفال، وهو أسير سابق أعاد الاحتلال اعتقاله في يناير من العام الجاري، وفرض عليه الاعتقال الإداري مدة أربعة أشهر، وتم تجديد أمر اعتقاله للمرة الثانية، مما دفعه لخوض إضراب عن الطعام؛ احتجاجاً على تجديد الأمر الإداري له دون تهمة.