خرجوا لصيد النمور فاصطادتهم الشرطة بالرصاص

بنغلادش - " القدس " دوت كوم - لقي 4 من صيادي النمور مصرعهم في بنغلادش، مؤخرا، إثر إطلاق النار عليهم من قبل قوات الشرطة، داخل غابة محاذية للمياه.

وبحسب مصادر بنغالية، فإن صيادي النمور بادروا بإطلاق النار على قوات مكافحة الإرهاب بعدما قامت باستجوابهم، الأربعاء.

وعقب ذلك، وقع تبادل لإطلاق النار بين الشرطة والصيادين الذين كانوا يعبرون النهر في غابة "سندربنز"، وهي واحدة من أكبر الغابات في العالم.

وقال متحدث رسمي باسم الشرطة البنغالية، إنه جرى العثور على جثث الصيادين الأربعة، فضلا عن أسلحة، على متن قارب في الغابة التي تقصدها العصابات لأجل صيد النمور والدلافين.

وتقول السلطات إن هذه العصابات صارت أكبر تهديد محدق بالحياة البرية، وتشير الأرقام إلى أن 120 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في مواجهات مع الشرطة بالمنطقة منذ 2004.

في غضون ذلك، تم اعتقال ما يقارب 400 شخص بسبب القيام بأنشطة غير مشروعة ومضرة بالحياة البرية في الغابة الشاسعة، وقام نحو 200 شخص بتسليم أسلحتهم مقابل الحصول على مساعدة مالية.

وتخوض بنغلادش حملة ضد الأنشطة غير المشروعة في الغابة، وفي وقت سابق، اعتبرت رئيسة وزراء البلاد شيخة حسينة، ما تحقق حتى الآن بمثابة نجاح.

وتقول السلطات إن هذه العصابات صارت أكبر تهديد محدق بالحياة البرية، وتشير الأرقام إلى أن 120 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في مواجهات مع الشرطة بالمنطقة منذ 2004.

في غضون ذلك، تم اعتقال ما يقارب 400 شخص بسبب القيام بأنشطة غير مشروعة ومضرة بالحياة البرية في الغابة الشاسعة، وقام نحو 200 شخص بتسليم أسلحتهم مقابل الحصول على مساعدة مالية.

وتخوض بنغلادش حملة ضد الأنشطة غير المشروعة في الغابة، وفي وقت سابق، اعتبرت رئيسة وزراء البلاد شيخة حسينة، ما تحقق حتى الآن بمثابة نجاح.