مشتبه به يعترف بمسؤوليته عن انفجار ليون بفرنسا

باريس - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - أعلن ريمي هيتز، المسؤول عن دائرة مكافحة الإرهاب في فرنسا، اليوم الجمعة، أن أحد المحتجزين على خلفية التفجير الذي أسفر عن إصابة 14 شخصًا في مدينة ليون الأسبوع الماضي، قد اعترف بتجهيز وزرع العبوة الناسفة التي استخدمت في التفجير.

وانفجرت العبوة خارج مخبز في شارع للمشاة بوسط ليون الجمعة الماضية. وقال المسؤولون في وقت سابق إن 13 شخصًا أصيبوا.

وأضاف هيتز إن المشتبه به الذي اعتقل يوم الاثنين، قال للمحققين إنه أقسم "في قلبه" يمين الولاء لتنظيم داعش.

ويمثل المشتبه (24 عامًا) الذي وصل إلى فرنسا بتأشيرة سياحية في عام 2017 وأطال البقاء، أمام قاضي التحقيق اليوم الجمعة.

وجرى أمس الخميس الإفراج عن والدي المشتبه به وشقيقه لعدم وجود أدلة على تورطهم في التفجير، بعدما احتجزوا للاستجواب منذ الاثنين الماضي.

وقتل نحو 237 شخصًا في سلسلة من الهجمات الإرهابية في فرنسا في عامي 2015 و2016، وقد أعلن داعش مسؤوليته عن أغلبها. كما لقي 13 شخصًا حتفهم في خمس هجمات أصغر حجمًا منذ 2017.