"الوطني" يرحب بتصويت مجلس النواب التشيكي ضد نقل السفارة

رام الله- "القدس" دوت كوم- رحب رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون بتصويت مجلس النواب التشيكي ضد قرار نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

واعتبر الزعنون في تصريح صحافي وزعه مساء الأربعاء هذا التصويت التزاماً بمبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وانحيازاً للعدل والحق، ودفاعا عن المظلوم.

وحيا الزعنون أعضاء البرلمان التشيكي الذين صوتوا ضد مشروع قرار تقدمت به النائبة عن الحزب المدني الديمقراطي يانا تشيرنوخوفا باقتراح نقل سفارات دول الفيتشيغراد وهي: التشيك، وسلوفاكيا وهنغاريا وبولندا، من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، داعياً باقي الأعضاء الذين ايدوا الاقتراح، رغم فشله الى مراجعة مواقفهم بعدم مساندة الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي في فلسطين، والالتزام بقرارات المؤسسات الدولية التي تعتبر مدينة القدس اراضي فلسطينية محتلة.

ودعا الزعنون مجلس النواب التشيكي للمبادرة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها مدينة القدس على حدود الرابع من حزيران عام 1967، انتصاراً لمبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية التي كفلت حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وقيام دولته المستقلة.