تقرير: ألمانيا حاولت مجدداً التوسط لصفقة تبادل بين حماس وإسرائيل

رام الله -"القدس" دوت كوم- كشف تقرير نشر اليوم الأربعاء، أن ألمانيا حاولت في الآونة الأخيرة التوسط مجددا بين حماس وإسرائيل لإتمام صفقة تبادل خاصة بالأسرى.

وبحسب قناة i24News الفرنسية التي تبث من إسرائيل، فإن دبلوماسيين ألمانيين زارا غزة مؤخراً، وعاصمة عربية يتواجد فيها قادة من حماس، وبحثا إمكانية استئناف جهود إطلاق مفاوضات جديدة بشأن صفقة التبادل، إلا أن حماس تصر على موقفها السابق، ولذلك لم يتم إحداث أي اختراق في ظل رفض إسرائيل التعاطي مع شروط حماس.

ونقلت القناة عن مصادر فلسطينية، أن مروان عيسى قائد كتائب "القسام" التابعة لحركة حماس في غزة ونائب محمد الضيف القائد العام للكتائب في الأراضي الفلسطينية، سيكون مسؤولا عن أي وفد يقود المفاوضات بشأن أي صفقة تبادل أسرى، مشيرةً إلى أنه (عيسى) كان إلى جانب أحمد الجعبري قائد "القسام" السابق الذي اغتالته إسرائيل عام 2012، بعد مفاوضات "صفقة شاليط".

واشارت إلى أن عيسى رافق يحيى السنوار في زيارته الأخيرة الى القاهرة، لبحث ملف التهدئة وإمكانية عقد صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل، وأنه أدار جولة التصعيد الأخيرة مع قيادات عسكرية من الجهاد الإسلامي حين كانوا بالقاهرة.

وبحسب المصادر، فإن المسؤولين المصريين بحثوا خلال تواجد السنوار وعيسى في القاهرة، ملف قضية الأسرى، وان حماس اكدت التمسك بموقفها الثابت بضرورة الإفراج عن جميع أسرى "صفقة شاليط" الذين أعيد اعتقالهم من قبل إسرائيل.