الأسير طالب مخامرة يجري عملية جراحية لابن شقيقه في سجن نفحة

جنين- "القدس"دوت كوم- اضطر الأسير خالد مخامرة للاستعانة بعمه الأسير طالب مخامرة في سجن "نفحة" الصحراوي لإزالة بقايا شظايا الرصاص من قدمه في عملية جراحية معقدة أجراها له عمه طالب، وذلك بعد ثلاث سنوات على إصابته بها، نتيجة مماطلة إدارة معتقلات الاحتلال في إجرائها.

ولفت نادي الأسير في بيان له، إلى أن الأسير طالب مخامرة تمكن من إزالة الشظايا من قدم شقيقه، بواسطة مقصين للأظافر وشفرة حلاقة ومشبك وملقط وعلبة معقم، حيث جرى ذلك خلال مرحلتين في شهر أيار/ مايو الجاري.

وقال النادي:"إن حالة الأسير خالد مخامرة ليست الوحيدة بل هناك عشرات الأسرى ينتظرون منذ سنوات إجراء عمليات جراحية، لكن إدارة معتقلات الاحتلال تماطل في إجرائها لإيصال الأسير المريض والمصاب إلى مرحلة يصعب فيها علاج المرض والإصابة".

يُشار، إلى أن الأسير طالب مخامرة معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسّجن المؤبد سبع مرات، وشقيقه الأسير خالد معتقل منذ عام 2014 وهو محكوم بالسّجن المؤبد، حيث تعرض لإصابة برصاص الاحتلال خلال عملية اعتقاله، علماً أن الأسيرين من بلدة يطا قضاء الخليل.