القطاع الخاص يؤكد مقاطعته "ورشة العمل الاقتصادية" بالبحرين

رام الله - " القدس " دوت كوم - أكد القطاع الخاص الفلسطيني موقفه الثابت ومع القيادة الفلسطينية في مقاطعة ورشة العمل الاقتصادية بعنوان "الازدهار من أجل السلام" الذي دعت إليه الادارة الامريكية في 25 و26 من حزيران القادم في المنامة بالبحرين.

ورفض المشاركون خلال مؤتمر صحفي عقده اتحاد رجال الأعمال الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، في رام الله، تقديم الحل الاقتصادي على السياسي لايجاد حلول للقضية الفلسطينية.

وأكدوا أن الدعوات للمؤتمر جاءت بشكل منفرد لبعض رجال الأعمال مؤكدين ان الموقف العام هو رفض المشاركة وأنهم سيقاطعون كل من يشارك في المؤتمر كما سيتم اعتباره خارج عن الصف الوطني.

وأضاف المشاركون أنهم سيسخرون كل امكانياتهم بيد السلطة الوطنية وأنهم سيعملون مع الحكومة عبر خطة مشتركة أمام هذه الهجمة الرامية لتصفية القضية الفلسطينية كما سيتم عقد مؤتمر فلسطيني خلال الشهر القادم كرد على تلك المساعي الرامية إلى انهاء قضيتنا.

وأكدوا أن موقف رجال الأعمال مع الدول العربية سيبقى ثابتا كما طالبوا بتفعيل شبكة الامان العربية للصمود امام الأزمة المالية الراهنة.