استطلاع: وجود الهواتف الذكية بين يدي الأطفال في ألمانيا صار بديهيا

برلين- "القدس" دوت كوم- كشف استطلاع للرأي أن 54% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و7 أعوام في ألمانيا يستخدمون على الأقل من حين لآخر هاتفا ذكيا.

وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه اليوم الثلاثاء، أن النسبة ترتفع إلى 75% لدى الأطفال اعتبارا من سن 10 أعوام.

وقال رئيس الاتحاد الألماني لتكنولوجيا المعلومات "بيتكوم"، أخيم بيرج، اليوم خلال عرض نتائج الاستطلاع الذي أجراه الاتحاد إنه لم يعد بالإمكان فصل الهواتف الذكية عن الحياة الواقعية للأطفال والمراهقين، وأضاف: "يتعين لذلك أن يتعلموا في وقت مبكر التعامل مع خصائص هذه الهواتف وتصفح الإنترنت بأمان"، مضيفا أنه يتعين على الآباء "مرافقة أطفالهم بانتباه شديد" في طريقهم إلى العالم الرقمي.

وفيما يتعلق باستخدامات الهواتف الذكية، حل سماع الموسيقى المرتبة الأولى بنسبة 88%، وجاء في المرتبة الثانية مشاهدة الفيديو (87%)، تلاها التقاط الصور وتسجيل الفيديو (78%)، ثم وسائل التواصل الاجتماعي (61%).

ويرى 56% من الذين شملهم الاستطلاع أن الهواتف الذكية تمثل دورا مهما بالنسبة لهم.

وقال بيرج إن الأطفال لديهم الحق في المشاركة الرقمية، معارضا بذلك دعوات للحد من استخدام الأطفال للهواتف الذكية أو حظرها تماما عليهم.

وأكد بيرج أن مهمة الآباء في ذلك هو تعليم أطفالهم كيفية التعامل المسؤول مع الهواتف الذكية، وقال: "من بين ذلك أيضا التوقف عن استخدام الهاتف لبعض الوقت".

وذكر 65% من الذين شملهم الاستطلاع أنه يُطبق عليهم في المنزل حظر استخدام الهواتف الذكية في حالات محددة.

شمل الاستطلاع 915 طفلا ومراهقا تتراوح أعمارهم بين 6 و 18 عاما.