إسرائيل تفرج عن باسل غطاس

رام الله - "القدس" دوت كوم - أفرجت إسرائيل صباح اليوم الاثنين، عن القيادي في التجمع الوطني الديمقراطي، ونائب الكنيست السابق، باسل غطاس، بعد سنتين في الاعتقال، على خلفية تهريبه لهواتف خلوية لمعتقلين في سجون الاحتلال، نهاية 2016.

وجرى الإفراج عن غطاس من سجن مجدو، عند الساعة السابعة والنصف صباحًا، فيما نُظّم حفل استقبال له على المدخل الشرقيّ لقريته، الرامة.

وتعرض غطاس لملاحقة سياسية وقضائية، ما دفعه للتنازل عن حصانته البرلمانية، وكان بذلك أول عضو كنيست يتم اعتقاله أثناء ولايته، وليستقيل من الكنيست لاحقًا.

وأكد غطّاس، أن كل ما قام به كان شخصيًا ونابعًا من مواقفه الإنسانية والضميرية والأخلاقية تجاه الأسرى، وأنه على أتم الاستعداد لتحمل كامل المسؤولية عن ذلك.