اشتية: ورشة البحرين "مؤامرة" علينا

نابلس - "القدس" دوت كوم - اعتبر رئيس الوزراء محمد اشتية، أن ورشة العمل الأمريكية المقرر عقدها في البحرين الشهر المقبل بعنوان "السلام من أجل الازدهار" تمثل "مؤامرة على الشعب الفلسطيني".

وقال اشتية خلال إفطار جماعي لأهالي شهداء وأسرى في نابلس مساء الأحد، "بعد أيام سيعقد مؤتمر في المنامة تحت ادّعاء تحسين ظروف المعيشة لشعبنا، وقد رأينا مثل هذه المؤتمرات العشرات، وكلها فشلت فشلًا ذريعًا".

وأضاف أنّ "مؤتمر المنامة سوف يولد ميتًا، وأحيي كل مفاصل القطاع الخاص الذي رفض من غزة إلى الضفة إلى الشتات أن يشارك في مثل هذه المؤامرة على الشعب الفلسطيني".

وذكر اشتية أن "جميع فصائل العمل الوطني وقفت موقفًا واضحًا موحدًا من أجل رفض مؤتمر المنامة، ومشكلتنا ليست مشكلة اقتصادية، صراعنا على الأرض من أجل إنهاء الاحتلال وإقامة دولتنا وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين".

وتابع "أمامنا مرحلة جديدة عنوانها تعزيز صمود الناس على أرضهم، ولا يعنينا إن شكل نتنياهو الحكومة أو لم يشكل، والحوار في إسرائيل اليوم بين من يريد أن يضم أراضي من الضفة الغربية ومن يريد أن يبقى الأمر على ما هو، وسنقف بكل ما أوتينا من قوة ضد ضم أي جزء من أرضنا، وسنكسر الأمر الواقع الذي يحاول الاحتلال فرضه علينا".

وأكد اشتية ضرورة "الذهاب إلى انتخابات والاحتكام إلى الشعب لإنهاء الانقسام الداخلي، ونحن جاهزون للذهاب إلى انتخابات عامة في الضفة وغزة".