بغداد وطهران تبحثان كيفية تجنيب المنطقة مخاطر الحرب

بغداد- "القدس" دوت كوم- بحث رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، مساء السبت، خلال مأدبة إفطار مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأوضاع الإقليمية والدولية وكيفية تجنيب البلدين والمنطقة أضرار العقوبات ومخاطر الحرب، مع التأكيد على أهمية الأمن والاستقرار للمنطقة وكيفية الإبقاء على الاتفاق النووي وكل ما فيه مصلحة البلدين والشعبين وشعوب المنطقة.

كما تناول الجانبان العلاقات بين العراق وإيران ومتابعة الملفات التي اتفق عليها الطرفان خلال زيارة الرئيس روحاني إلى العراق و زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى إيران، بحسب بيان صادر عن الحكومة العراقية.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد وصل الى بغداد عصر اليوم في زيارة رسمية تستمر يومين.

وتأتي زيارة ظريف إلى العراق وسط تزايد حدة التوترات بين إيران والولايات المتحدة.

وبدأ ظريف في 12 أيار الجاري جولة آسيوية شملت تركمنستان والهند واليابان والصين وباكستان، لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية وتبادل وجهات النظر حول أهم القضايا الإقليمية والدولية وعلى رأسها الاتفاق النووي والتوتر المتصاعد مؤخراً بين بلاده وواشنطن.