مقتل طبيب ومسعف جراء تعرض سيارتي إسعاف للقصف جنوب طرابلس

طرابلس- "القدس" دوت كوم- أعلنت منظمة الصحة العالمية، السبت، مقتل طبيب ومسعف الخميس إثر تعرض سيارتي إسعاف للقصف جنوب طرابلس.

وقال مكتب المنظمة في بيان تلقت وكالة أنباء "شينخوا" نسخة منه إنه "قتل اثنان من العاملين الصحيين وأُصيب ثلاثة في 23 مايو عندما تعرضت سيارتا إسعاف للقصف في منطقة طريق المطار" جنوب طرابلس.

وأوضح أن "إحدى سيارات الاسعاف أصيبت، ما تسبب في مقتل طبيب على الفور، كما قصفت سيارة إسعاف أخرى أرسلت لنقل المصابين من الهجوم الأول، ما أسفر عن مقتل أحد المسعفين وإصابة طبيب واثنين اخرين على متنها".

ووفقاً للبيان، قتل ستة من العاملين الصحيين وأصيب سبعة آخرون منذ بداية النزاع.

فيما تأثرت 14 سيارة إسعاف وتم إخلاء اثنين من المرافق الصحية بسبب القتال.

ونقل البيان عن ممثل منظمة الصحة العالمية في ليبيا جعفر حسين، قوله إن "الخميس الماضي كان يوماً حالكاً بالنسبة للعاملين الصحيين في طرابلس (...) انتهاك مروع وغير مقبول للقانون الدولي الإنساني".

وتابع: "عندما يتعرض العاملون الصحيون للخطر تزداد معاناة المرضى".

ودعا حسين جميع أطراف النزاع بممارسة ضبط النفس والحذر لضمان عدم استهداف العاملين الصحيين والمرافق الصحية في القتال.

وتتواصل المعارك بين قوات "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر، وقوات موالية لحكومة الوفاق الوطني قرب وحول العاصمة، منذ إعلان المشير حفتر، في الرابع من أبريل عن إطلاق عملية عسكرية لـ"تحرير طرابلس".

وخلفت المعارك 510 قتلى وأكثر من 2467 جريحا،ً بحسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية.