اشتية: سنعيد النظر بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل ولا يمكن الاستمرار في الاعتراف بها

خلال كلمته في إفطار أهالي الشهداء والأسرى في الخليل

رئيس الوزراء يحيي رجال الأعمال وممثلي القطاع الخاص على مقاطعة مؤتمر المنامة

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال رئيس الوزراء د. محمد اشتية: "إننا في المجلسين الوطني والمركزي سنعيد النظر بكافة الاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل، ولا يمكن الاستمرار في الاعتراف باسرائيل بينما هي لا تعترف بنا".

وأضاف اشتية: "إسرائيل تشن علينا حرباً حول الرواية، تريد أن تزور روايتنا حول "الأقصى"، والرواية المسيحية حول الكنيسة، لكي تطغى الرواية اليهودية، فمهما عملت لن تزور التاريخ لأن جذورنا ضاربة في هذه الأرض".

جاء ذلك خلال كلمته في إفطار أهالي الشهداء والأسرى، الذي أقامه إقليم شمال الخليل، السبت، في حلحول، شمال الخليل، بحضور محافظ محافظة الخليل جبرين البكري، وعدد من الوزراء والشخصيات الرسمية والاعتبارية.

وأضاف رئيس الوزراء: "أُحيي كافة رجال الأعمال وممثلي القطاع الخاص على مقاطعة مؤتمر المنامة، فالشعب الفلسطيني موحد بقيادته وفصائله ورجال الأعمال والمجتمع المدني لن يذهب أو يشارك، فالمشكلة في فلسطين ليست اقتصادية، والحل ليس اقتصادياً، فالمشكلة سياسية والحل هو سياسي، والمتمثل بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس مع حق العودة للاجئين".

وتابع اشتية: "نحن اليوم نرسم ملامح مرحلة جديدة، أهم هذه الملامح تعزيز صمود الإنسان الفلسطيني على أرضه، وسنعمل في الحكومة التي هي أحد أوتاد تعزيز شرعية الرئيس محمود عباس، على تعزيز صمود المواطنين وإنهاء الانقسام ووحدة الشعب الفلسطيني بالجغرافيا والديمغرافية والمؤسسات، ونريد خلق تنمية اقتصادية متوازنة بين محافظات الوطن".

وأردف رئيس الوزراء: "ندعو الفلسطينيين في الشتات إلى القدوم إلى بلادهم والاستثمار فيها، وسنقدم في الحكومة كافة التسهيلات لهم".