وقفة احتجاجية في غزة تطالب البرلمان الألماني بالتراجع عن قراره بحق "BDS"

غزة- "القدس" دوت كوم- علاء المشهراوي- دعت المنظمات الأهلية مجلس النواب الألماني الى التراجع عن قراره بحق حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات BDS، الذي يهدف إلى نزع الشرعية عن المقاومة الفلسطينية السلمية للاحتلال الإسرائيلي ونظام الفصل العنصري، مؤكدة أن حرمان الفلسطينيين من حقهم في الدعوة السلمية للحرية والعدالة والمساواة يضع مجلس النواب الألماني على خلاف مع القانون الدولي.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية امام مقر الممثلية الألمانية بمدينة غزة، بمشاركة واسعة من النشطاء والحقوقيين وممثلي المؤسسات، استنكاراً لقرار البرلمان الألماني العنصري لتجريم حركة المقاطعة BDS، رفعو شعارات تستنكر القرار الألماني بأعتبار حركة المقاطعة BDS الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني تتساوي مع اللا سامية. كما طالبوا البرلمان الألماني بالتراجع عن قراره واحترام حقوق شعبنا.

وشددت هالة جبر عضو الهيئة التنسيقية في الشبكة في كلمة لها على أن حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات BDS تدعو إلى ممارسة الضغوط السلمية على الاحتلال الإسرائيلي الاستيطاني والفصل العنصري - وكذلك ضد الشركات والمؤسسات المتواطئة في انتهاكات حقوق الإنسان ، حتى تمتثل امتثالاً تاماً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي.

وأشارت جبر إلى أن حركة المقاطعة العالمية BDS، التي يقودها أكبر تحالف في المجتمع المدني الفلسطيني، ترتكز إلى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي يرفض جميع أشكال العنصرية والتمييز ، بما في ذلك كراهية الإسلام ومعاداة السامية والتمييز الجنسي والعنصرية المعادية للسود، وهو مستوحى من حركة مناهضة الفصل العنصري في جنوب إفريقيا وحركة الحقوق المدنية الأمريكية. إن حركة المقاطعة تستهدف التواطؤ وليس الهوية.

وطالبت جبر ألمانيا بإنهاء جميع أشكال التواطؤ مع الاحتلال الإسرائيلي، من خلال حظر المنتجات والخدمات الاستيطانية غير القانونية لإسرائيل، وإنهاء جميع البحوث العسكرية والعلاقات لتجارية العسكرية مع إسرائيل، إضافة إلى دعم تعليق اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل حتى تحترم إسرائيل بنود اتفاقية حقوق الإنسان.

وفي كلمته، طالب أيمن علي عضو اللجنة الوطنية لحملة المقاطعة BDS البرلمان الألماني بالتراجع عن هذه الخطوة غير الصائبة، ودعم حق الشعب الفلسطيني للتحرر من الاحتلال وممارسة حق تقرير مصيره الذي نالته كل شعوب الأرض.

وقام وفد عن شبكة المنظمات الاهلية بالاجتماع مع المهندس عماد الشلفوح، مدير مكتب الممثلية الألمانية في قطاع غزة، وتسليمه رسالة الى البرلمان والحكومة الألمانيين.