حرائق تجتاح إسرائيل ونتنياهو يوعز بطلب مساعدة جويّة

تل أبيب- "القدس" دوت كوم- اجتاحت موجة من الحرائق الكبيرة عدداً من المناطق الحرشية، الأمر الذي تسبب بإغلاق عدد من الشوارع الرئيسية وإجلاء عشرات العائلات الاسرائيلية من منازلها، خصوصاً في محاور القدس وبيت شيمش وعطروت وموديعين، نجمت عن موجة حارة ضربت المنطقة وتستمر حتى مساء الجمعة.

وقد اندلعت الحرائق في وقت وصلت الحرارة إلى مستويات عليا، وبلغت 37 درجة في القدس و 38 درجة في تل أبيب، و40 درجة في شمال حيفا، وفي إيلات 45 درجة.

وهرعت قوات كبيرة من الشرطة الى مواقع الحرائق وقامت باغلاق عدد من الطرق الرئيسية ومساندة رجال الإطفاء الذين استعانوا بالطائرات، بهدف احتواء الحرائق التي أدت الى إغلاق عدد من الشوارع، بينها شارع 443 الرئيسي الواصل بين تل أبيب والقدس.

وشهدت حركة القطارات تشويشات كبيرة أيضاً.

وقال متحدّث باسم سلطة الإطفاء إن رجال الاطفاء يسيطرون تدريجياً على الحرائق الضخمة المستعرة في الوقت الذي تم فيه مساء الخميس إيقاف مساعدة الطائرات بسبب الظلام.

وقال وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد اردان إن "إسرائيل تستعد للتوجه لطلب مساعدة جوية من الخارج للسيطرة على الحرائق، وإن نتنياهو أوعز للمسؤولين في وزارة الخارجية بطلب مساعدات خارجية للسيطرة على النيران، وذلك بعد مكالمة هاتفية مع قائد سلطة الاطفاء والانقاذ والمفتش العام للشرطة الإسرائيلية".

وعقد أردان جلسة طارئة لتقييم الاوضاع ، تقرر بعدها اتخاذ اجراءات واستعدادات جديدة الى جانب العمل على مواصلة اخماد الحرائق خاصة في منطقتي بيت شيمش وكيبوتس هرئيل ، حيث تقرر إخلاء كيبوتس آخر في المنطقة، كما عملت طواقم عديدة في منطقة مفو موديعين بعد ان اشتعلت بعض المنازل في المكان.

وفي ظل اشتداد وطأة الحر، تواصلت الليلة الحرائق في غابة بن شيمن، وعملت قوات معززة من الشرطة بالتعاون مع وحدات الإنقاذ والإطفاء على السيطرة على الحرائق.

وبالتزامن مع ذلك، اشتعلت النيران في أماكن كثيرة، فقد شهدت رهط احتراق بيتين صباحا كما اندلع حريق آخر في احراش مدينة شفاعمرو وفي مناطق مفتوحة قرب باقة وميسر.

وفي منطقة "بيت شيمش" والعاد اندلع حريق كبير أيضا، وتم استدعاء طائرات لمساعدة طواقم الإطفاء في اخماد الحرائق.

وتوقع الراصد الجوي أن تواصل درجات الحرارة ارتفاعها من جديد ليسود الجو الأكثر حرارة منذ صيف العام الفائت على الأقل وربما منذ أعوام. وتكون الحرارة أعلى من معدلاتها السنوية لمثل هذا الوقت من العام بحدود 11-13 درجة مئوية دفعة واحدة ، وتكون الرياح تكون شرقية الى جنوبية شرقية جافة ، ويحذر من خطر انتشار الحرائق نتيجة لذلك.