الجيش الإسرائيلي : عباس سيواصل معارضته لصفقة القرن

القدس - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة- قدم الجيش الإسرائيلي، تقديرا للمستوى السياسي في إسرائيل، حول وضع السلطة الفلسطينية، خاصةً مع طرح الإدارة الأميركية لقضية المؤتمر الاقتصادي في البحرين كمرحلة أولى من صفقة القرن.

وبحسب تقديرات الجيش، فإن الرئيس محمود عباس سيواصل معارضة صفقة القرن بما في ذلك المؤتمر الاقتصادي الذي سيتم عقده في البحرين نهاية الشهر المقبل.

ورجح الجيش في تقديره أن تنهار السلطة الفلسطينية خلال شهرين في حال استمرت الضائقة المالية التي تمر بها. مشيرةً إلى أن عباس سيواصل رفض استلام المقاصة مخصومة.

ووفقا للتقدير، فإن عباس يرى نفسه بأنه محاصر من إسرائيل وأميركا وحماس، وذلك من خلال خطوات إسرائيل بالتضييق ماليا على السلطة، وقرارات أميركا السياسية، وبناء حماس شبه دولة في غزة بموافقة ضمنية من إسرائيل وأميركا.

وتشير التقديرات إلى أن عباس سيتمسك بنهجه تجاه الصراع وسيرفض أي اقتراح تسوية في المرحلة التي تسبق عرض الصفقة الأميركية، باعتقاد أن هذا ليس وقت المفاوضات وأن أي تنازل عن مليمتمر واحد سيؤدي إلى انحدار كبير سيفضي إلى فرض سلام اقتصادي على السلطة ودفن حل الدولتين.