السلطة ترحب باعتماد منظمة الصحة العالمية القرار الخاص بفلسطين

رام الله - "القدس" دوت كوم - رحبت السلطة الفلسطينية، باعتماد جمعية الصحة العالمية التابعة لمنظمة الصحة العالمية مساء الأربعاء، القرار الخاص بفلسطين.

وأشادت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيلة بالدول التي صوتت لصالح القرار. وأكدت أن غالبية دول العالم تقف إلى جانب الحق الفلسطيني.

وجرى اعتماد القرار تحت عنوان (الأحوال الصحية في الأرض الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية وفي الجولان السوري المحتل) في اجتماع المنظمة بدورتها الـ72 المنعقدة في جنيف.

وصوت لصالح مشروع القرار 96 دولة، وعارضه 11 وامتنع 21 آخرين، فيما غابت 56 دولة عن التصويت من أصل 184 دولة تمتلك حق التصويت.

بدوره قال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، إن الدول التي صوتت ضد القرار هو تعبير لانحيازها للاحتلال وللظلم وعزل نفسها عن المجموع الدولي الملتزم بمبادئ وقواعد القانون الدولي وخروج عن الأخلاق والإجماع الدولي، داعيا إياها إلى مراجعة سياساتها ومواقفها.

وأكد المالكي في بيان، أن فلسطين ستبقى تدافع بشراسة عن مصالحها ومصالح الشعب الفلسطيني القائمة على الحقوق والثوابت المتسقة مع قواعد القانون الدولي، مشددا على أنها ستواجه أي محاولات لتقويض هذه الحقوق في المؤسسات والمنظمات الدولية كافة.

وطالب، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والضغط على إسرائيل السلطة القائمة بالاحتلال للتراجع عن سياساتها وممارساتها التي تنتهك فيها بشكل ممنهج وواسع النطاق حقوق الشعب الفلسطيني وصولا إلى إنهاء احتلالها الذي طال أمده