دعوة سورية روسية إلى إخلاء عاجل لمخيمي الركبان والحول

موسكو- "القدس" دوت كوم- دعا مقر التنسيق الروسي السوري المشترك المسؤول عن توطين النازحين السوريين الهاربين من الحرب الأهلية، الأربعاء، إلى إخلاء عاجل لمخيمي الركبان والحول للنازحين داخليا، حيث تسوء الأوضاع المعيشية هناك.

وقال مقر التنسيق المشترك إنه من الضروري تسريع عملية الإخلاء، حيث ستجعل الحرارة المرتفعة في تموز وآب ونقص المياه والغذاء معيشة القاطنين هناك أصعب، مؤكداً أن أي تأخير قد يتسبب في حدوث وفيات.

وبفضل الجهود المشتركة لروسيا وسوريا، فإن الخروج من الركبان، جنوبي سوريا، بدأ بخروج نحو 13 ألف سوري، حسبما أفاد البيان.

بينما يعد الوضع في مخيم الحول، شمال شرقي سوريا، أكثر سوءاً حيث يكتظ بالنازحين.

وقالت نجاة رشدي، مستشارة إنسانية بارزة للمبعوث الأممي الخاص لدى سوريا، الأسبوع الماضي في جنيف إن "المخيم مكتظ بالنازحين، ورغم اندفاع الشركاء الإنسانيين لتحسين الوضع، لا تزال هناك حاجة ماسة في القطاعات الرئيسية التي تشمل الصحة والمأوى والمياه والنظافة العامة".