بري يعلن تقدماً في ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل

بيروت- "القدس" دوت كوم- قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، الأربعاء، إن "تقدماً واضحاً" حصل في شأن مقترحات بلاده بترسيم الحدود البحرية للبلاد مع إسرائيل.

وذكرت (الوكالة الوطنية للإعلام) اللبنانية الرسمية، نقلاً عن نواب التقوا بري، الأربعاء، أن أجواء المباحثات التي أجراها مع مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط دايفيد ساترفيلد (الاثنين) الماضي حول ترسيم الحدود كانت "إيجابية"، مشيراً إلى "الموافقة على الورقة اللبنانية".

واعتبر بري أن "وحدة الموقف اللبناني كان لها الدور الأساسي في هذا التطور الإيجابي، وأنا متفائل بانتصار الموقف اللبناني الرسمي والسياسي والشعبي".

وقال: "ربما الأسبوع المقبل يأتينا الجواب عن مجمل الورقة اللبنانية، ونحن نتابع الموضوع".

وقام ساترفيلد الشهر الجاري بزيارتين مكوكيتين إلى بيروت وتل أبيب للتوسط في ترسيم الحدود بين البلدين.

وكان لبنان سلم الولايات المتحدة في الشهر الجاري أفكاراً تتضمن آلية عمل يمكن اعتمادها لترسيم الحدود البحرية الجنوبية والنزاع الحدودي بين لبنان وإسرائيل، وجاء ذلك بعد إعلان وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو خلال زيارة إلى لبنان في 23 مارس الماضي عن "رغبة الولايات المتحدة في المساعدة مع جهود الامم المتحدة لمعالجة مسألة الحدود".

ويتنازع لبنان وإسرائيل على مساحة تبلغ 860 كيلومتراً مربعاً من المياه البحرية الحدودية في البحر المتوسط تحتوي على مكامن للغاز والنفط.

وقد سبق أن توسطت الولايات المتحدة بين لبنان وإسرائيل لإنهاء النزاع حول الحدود البحرية، لكنها لم تصل إلى نتائج إيجابية، حيث كان رفض لبنان اقتراحاً قدمه الدبلوماسي الأمريكي فريدريك هوف، لترسيم الحدود البحرية بين لبنان ‏وإسرائيل لأنه يقضي بتقاسم المنطقة المتنازع عليها بنسبة 65 في المائة للبنان و35 في المائة لإسرائيل.