الصين: على السياسيين الأمريكيين التحلي "بتوجه سليم" حيال مساعدة أفريقيا

بكين- "القدس" دوت كوم- نصح لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم (الأربعاء) بعض السياسيين الأمريكيين، بتطوير توجه سليم حيال مساعدة الدول الأخرى لتنمية أفريقيا.

وقال لو إنه يتعين على هؤلاء تحقيق شيء جوهري وبناء إذا كانوا بالفعل مهتمين بالدول النامية، مضيفا "اذا لم يكن في استطاعتهم القيام بذلك بأنفسهم، فعلى الأقل عليهم الإبقاء على توجه سليم حيال الجهود التي تبذلها الدول الأخرى في مساعدة التنمية الأفريقية."

أدلى لو بتصريحاته خلال مؤتمر صحفي رداً على ما يسمى "قانون فخ الديون الصينية" الذي يقال أن عضو الكونجرس الأمريكي براد شيرمان طرحه بهدف مساعدة دول الطرف الثالث في الهروب من "فخ الديون" الذي تنصبه الصين.

وواصفا ذلك بأنها تصريحات سياسية من جانب بعض السياسيين الأمريكيين، قال لو إنه يتعين على بعض هؤلاء الاستماع إلى الآراء الحقيقية للدول "التي يهتمون بأمرها".

واستشهد بتصريح رئيس ناميبيا هيج جينجوب بقوله، إن القروض الصينية إلى ناميبيا تمثل 2.6 بالمئة فقط من إجمالي الديون الحكومية، وأغلبها قروض بلا فوائد، كما أن اتفاقات القروض بين الصين وناميبيا جرى التوصل إليها عبر المشاورات المتكافئة دون شروط سياسية ملحقة.

وبحسب ما ذكره لو، فإن رئيس موزمبيق، فيليب نيوسي ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله، رفضا الادعاء بأن عبء الديون الأفريقية سببته الصين، وأعربا عن ثقتهما في التعاون الصيني-الأفريقي.