أبو بكر والرجوب يُكرمان الأسير المحرر رداد االعارضة

جنين - علي سمودي- كرم محافظ جنين أكرم الرجوب، ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، الأسير المحرر رداد عبد الله العارضة من بلدة عرابة، جنوب غرب جنين، الذي أمضى 20 عاماً في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، ورافق الوفد نائب محافظ جنين كمال أبو الرب وممثلو المؤسسات العاملة في مجال الأسرى.

وهنأ الرجوب المحرر العارضة بالإفراج عنه، مؤكداً أن قضية الأسرى تحتل أولوية لدى القيادة، داعياً إلى استمرار الفعاليات التضامنية معهم ومع ذويهم.

من جانبه، حذر أبو بكر من انفجار الأوضاع في سجون الاحتلال في أية لحظة، في ظل استمرار الهجمة على المعتقلين، مؤكداً أن ملف الحركة الأسيرة على سلم أولويات الرئيس محمود عباس والقيادة.

وثمن رداد هذه اللفتة، وقال إنها تؤكد تمسك القيادة بملف الأسرى، داعياً إلى استمرار الفعاليات التضامنية لنصرتهم في ظل الهجمة العدوانية من قبل سلطات الاحتلال.

يذكر أن محمود، شقيق الأسير المحرر رداد، محكوم بالسجن الفعلي مدى الحياة، فيما أمضى شقيقه أحمد 20 عاماً في سجون الاحتلال، وشداد 3 أعوام، وشقيقتهم هنادي 3 أعوام.