صور| رام الله: وقفة احتجاجية أمام مقر الممثلية الألمانية ضد تجريم (BDS)

رام الله - "القدس" دوت كوم- احتج عشرات المواطنين أمام مقر الممثلية الألمانية في مدينة رام الله اليوم الأربعاء، احتجاجا على قرار البرلمان الألماني تجريم حركة مقاطعة إسرائيل (BDS).

وشارك في الاحتجاج عدد من ممثلي فصائل وشبكات ومنظمات المجتمع المدني والاتحادات والنقابات واللجان الشعبية، ورددوا هتافات تندد بقرار البرلمان الألماني وتطالب بالتراجع عنه.

وقال ممثل القوى الوطنية والإسلامية في رام الله عمر عساف ، خلال الاحتجاج، إن قرار البرلمان الألماني ضد حركة مقاطعة إسرائيل "مدان ومشين وعار".

واعتبر عساف أن "إقدام ألمانيا على اتخاذ مثل هذا القرار، هو دعم للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني ودعم لمصادرتها الأراضي والحقوق الفلسطينية".

وأضاف "إننا نحقق انجازات في حركة المقاطعة، على الصعيد العالمي والأمريكي وأوروبا، وسنواصل نضالنا لفرض التراجع عن مثل هذا القرار، حتى لا يكون سابقة لبرلمانات أخرى تخضع للوبي الصهيوني".

من جهتها ، اعتبرت حركة مقاطعة إسرائيل على صفحتها على "فيسبوك" في بيان الدعوة للتظاهرة، أن قرار البرلمان الألماني "يشكل تماهياً خطيراً مع محور واشنطن وإسرائيل اليميني المتطرف والمعادي لشعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية، والساعي بشكل محموم لتصفية قضيتنا الوطنية".

واعتبرت الحركة أن القرار البرلمان الألماني ضدها "يتناقض مباشرة مع الموقف الرسمي للاتحاد الأوروبي الذي أيد منذ 2016 الحق في الدعوة لمقاطعة إسرائيل كحق مكفول بالمعاهدات الدولية والأوروبية المتعلقة بحقوق الإنسان".

وكان البرلمان الألماني (بوندستاج) صادق يوم الجمعة الماضي على مشروع قانون يدين حركة المقاطعة ضد إسرائيل ويعرفها باللاسامية.

وجاء في مشروع القانون أن حكومة برلين تدعو إلى عدم تمويل جهات تنفي حق إسرائيل في الوجود، وتم تمرير مشروع القانون بأغلبية الأصوات حيث حصل على دعم من مختلف الأحزاب.