عائلة اسير مصاب من الخضر تطالب بالكشف عن مصير ابنها

بيت لحم -"القدس" دوت كوم- نجيب فراج -وجهت عائلة الفتى الجريح محمود صلاح"15 سنة" من سكان قرية الخضر جنوب بيت لحم نداء مناشدة الى مؤسسات حقوق الانسان وهيئة الصليب الاحمر الدولي لمعرفة ظروف اعتقال ابنهم ومصيره .

وكان الفتى صلاح قد اصيب على الاقل برصاصتين في الجزء السفلي من جسمه فجر اليوم برصاص الاحتلال الاسرائيلي قرب منطقة جدار الفصل العنصري الذي يحيط بالبلدة وقام الجنود باعتقاله وهو جريح.

وافادت العائلة ان كل ما يعلموه عن نجلها هو ما جرى تناقله من قبل وسائل الاعلام الاسرائيلية بانه اصيب اثناء القاء زجاجة حاقة باتجاه سيارات المستوطنين المارة في الشارع الملتف حول البلدة وقد نقل الى مستشفى تشعار تصيدق بالقدس المحتلة دون معلومات اخرى، واعربت العائلة عن قلقها الشديد على حياة نجلها، مطالبة بضرورة زيارته والاطمئنان على وضعه.