ناشطون: مغادرة سفينة سعودية إيطاليا دون أي أسلحة

باريس- "القدس" دوت كوم- قال ناشطون، الثلاثاء، إن سفينة تجارية سعودية كانت مثاراً للجدل بسبب شحنة أسلحة خلال الأسابيع الماضي، غادرت إيطاليا دون تحميل أية معدات عسكرية.

وتشتبه جماعات النشطاء في أن السفينة "بحري ينبع" تمكنت من تحميل شحنات أسلحة في بلجيكا، وربما في إسبانيا في وقت سابق من هذا الشهر.

وأصبحت مبيعات الأسلحة الأوروبية للمملكة العربية السعودية مثيرة للجدل بسبب اشتراك المملكة في الحرب في اليمن.

ويقول خبراء في الأمم المتحدة إن التحالف، الذي تقوده السعودية، والحوثيين في اليمن ربما ارتكبوا جرائم حرب من خلال مهاجمتهم المدنيين بشكل متكرر.

وغادرت السفينة "بحري ينبع" ميناء جنوا الإيطالي الليلة الماضية بدون تحميل المولدات التي من الممكن استخدامها عسكرياً، بسبب احتجاجات من عمال الميناء، وفق ما قاله فرانشيسكو فينجاركا من الشبكة الإيطالية لنزع السلاح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وأظهرت مواقع التتبع البحري أن السفينة كانت متجهة إلى ميناء الإسكندرية المصري. واضطرت "بحري ينبع" لإلغاء توقف كان مقرراً لها في ميناء لوهافر شمال غرب فرنسا في وقت سابق هذا الشهر بسبب الاحتجاجات.