الصفدي يلتقي نظيره المصري.. ووزيران إماراتيان يبدآن زيارة للقاهرة

القاهرة- "القدس" دوت كوم- غادر القاهرة، مساء الثلاثاء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردنى أيمن الصفدي عائداً إلى عمان بعد زيارة قصيرة لمصر استغرقت عدة ساعات، التقى خلالها وزير الخارجية المصري سامح شكري حيث بحث دعم التعاون وآخر التطورات.

وكان أحمد حافظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية، صرح عقب اللقاء قائلاً: "جاء لقاء الوزيرين فى إطار المشاورات الدورية المُقرر عقدها لتناول سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتفعيل مجالات التعاون المُختلفة، بالإضافة إلى التشاور حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك".

وقال إن اللقاء تضمن تأكيد الطرفين على خصوصية العلاقات المصرية الأردنية، والرغبة المشتركة للبلدين في دفع مسارات التعاون الثنائي لآفاق أرحب، وذلك في إطار مُتابعة تنفيذ التوجيهات المُشتركة لكل من الرئيس عبد الفتاح السيسى وأخيه جلالة الملك عبد الله الثانى بن الحسين".

وأضاف حافظ: "إن الوزيرين تشاورا حول عدد من القضايا الإقليمية محل الاهتمام المُشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وكذا مُستجدات الأوضاع فى كل من سوريا وليبيا واليمن، فضلاً عن سُبل تدعيم آليات العمل العربى المُشترك فى مواجهة التحديات الراهنة التى يواجهها الأمن القومي العربي وبما يضمن الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية".

واتفق الوزيران على استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين على كافة المستويات، ومن خلال الزيارة القادمة للوزير شُكري إلى عمّان، من أجل تحقيق المصالح المصرية والأردنية وتلبية تطلعات الشعبين الشقيقين، وفقاً للمتحدث.

وزيران إماراتيان يبحثان التعاون مع مصر

من جهةٍ أُخرى، وصل إلى القاهرة، مساء الثلاثاء، محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء بالإمارات وعهود بنت خلفان الرومي وزيرة السعادة بالإمارات قادمين على رأس وفد من أبوظبى فى زيارة لمصر تستغرق ثلاثة أيام لبحث دعم التعاون.

وصرحت مصادر مطلعة، كانت فى إستقبال الوفد الإماراتي: "سيلتقى الوفد الإماراتي خلال زيارته مع عدد من الوزراء وكبار المسؤولين فى مصر فى إطار فعاليات اللجنة المصرية الإمارتية المشتركة لبحث ملف علاقات التعاون بين مصر والإمارات فى كل المجالات وتبادل الخبرات والزيارات".

وأضاف: "يأتي ذلك فى إطار الشراكة الاستراتيجية المتكاملة التى تم تدشينها العام الماضى والتى تعتمد على الاستفادة من الخبرات الإماراتية بهدف تطوير الأداء الإدارى والحكومى فى مصر، بما يسهم فى تحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030، خلال 3 سنوات".

وتأتي زيارة الوزيرين الإماراتيين لمصر عقب زيارة قام بها في الخامس عشر من الشهر الجاري الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة للقاهرة .

وبحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تطورات الأوضاع فى منطقة الخليج على ضوء التصعيد بين ايران وامريكا، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

مسؤول ألماني يصل القاهرة

كما وصل إلى القاهرة، الثلاثاء، ميشيل بوك، المفوض الخاص لدى حوض النيل بوزارة الخارجية الألمانية قادماً من برلين فى زيارة لمصر تستغرق أربعة أيام، يبحث خلالها ملف التعاون وآخر التطورات بشأن الأوضاع في حوض النيل.

وصرحت مصادر مطلعة، كانت في استقبال بوك: سيلتقى المفوض الألماني لدول حوض النيل خلال زيارته لمصر بعدد من كبار المسؤولين والشخصيات لاستعراض دعم التعاون بين مصر وألمانيا وتنسيق المواقف بشأن التطورات في دول حوض النيل والعمل على تحقيق التكامل بين دول حوض النيل والحرص على تحقيق الشراكة اقتصادياً وسياسياً فى حوض النيل".

وأضاف المصدر أنه سيتم خلال اللقاءات أيضا التأكيد على أن حل أية خلافات حول تقاسم مياه النيل لا يكون إلا بالتفاوض والتعاون بمعنى حل توافقى بين الأطراف تراعى فيه احتياجات الدول.

يشار إلى أن مصر واثيوبيا والسودان تجرى مفاوضات بشأن حصص المياه من نهر النيل على ضوء قيام اديس ابابا بإقامة سد النهضة.