البحرين: استضافة ورشة "السلام من أجل الازدهار" استمرار لنهج المنامة بدعم الفلسطينيين

المنامة - "القدس" دوت كوم- (شينخوا) - قال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة اليوم (الثلاثاء)، إن استضافة بلاده لورشة عمل اقتصادية بالتعاون مع واشنطن في يونيو المقبل تحت عنوان (السلام من أجل الازدهار)، تندرج ضمن نهج المنامة المتواصل بدعم الشعب الفلسطيني.

وقال الشيخ خالد بن أحمد في بيان نشرته الخارجية البحرينية عبر موقعها الالكتروني، إن "موقف مملكة البحرين الرسمي والشعبي كان وسيظل ثابتا ومناصرا للشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه المشروعة في أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ودعم اقتصاد الشعب الفلسطيني في كل موجب دولي وثنائي".

وأضاف أن "استضافة مملكة البحرين لورشة (السلام من أجل الازدهار) تندرج ضمن نهجها المتواصل والداعم للجهود الرامية لتمكين الشعب الفلسطيني من النهوض بقدراته وتعزيز موارده لتحقيق تطلعاته المشروعة"، مشددا على أنه "ليس هناك أي هدف آخر من استضافة هذه الورشة".

وأعرب وزير خارجية البحرين عن "خالص التقدير للقيادة الفلسطينية ومواقفها الثابتة وجهودها المستمرة لصيانة حقوق الشعب الفلسطيني وتحقيق تطلعاته المشروعة"، وأكد أنه "لا مجال للمزايدة أو التقليل من نهجهم السلمي".

وشدد على أن "مملكة البحرين ستبقى على عهدها، كما كانت دائما، تجاه الشعب الفلسطيني".

وأعلن بيان بحريني أمريكي مشترك الأحد أن المنامة ستستضيف بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية، ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" في المنامة في يومي 25 و26 من شهر يونيو المقبل.