القوى بغزة تطالب الأونروا بوقف إجراءاتها ضد كليات الصناعة

غزة- "القدس" دوت كوم- طالبت لجنة المتابعة التابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، إدارة الأونروا ومفوضها العام بيير كرينبول، ومدير عملياتها ماتياس شمالي بوقف كل الإجراءات التي تتخذ على الأرض في كلية تدريب خانيونس، تمهيدا لنقل كلية تدريب غزة "الصناعة".

وأكدت اللجنة في بيان لها، على رفضها لكل الإجراءات الحالية، مشددةً على ضرورة زيادة وتطوير الخدمات المقدمة للاجئين من قبل الأونروا في قطاع غزة وفي كافة مناطق عملياتها.

وأشارت إلى أن شمالي كان نفى قبل أيام وجود قرار بالنقل، مشيرةً إلى أن ذلك يتنافى مع استمرار التجهيزات لتنفيذ عملية النقل. مطالبةً إياه بإصدار تصريح رسمي يفيد بإلغاء المخطط.

وطالبت موظفي الأونروا العرب الذين مهدوا لهذه الخطوة أو تساوقوا مع تنفيذها تحت ذرائع واهية، بألا يكونوا سببا لتنفيذ هذا المخطط الذي يستهدف حقوق الشعب الفلسطيني.

وتوجهت بالتحية والتقدير لطلبة كلية مجتمع غزة (الصناعة) على موقفهم الوطني الرائع، ودورهم المشرف في كشف هذه المؤامرة. وفق نص البيان.

وأكدت اللجنة على وقوفها مع الطلبة ودعمها الكامل لخطواتهم الاحتجاجية الرافضة لتقليصات إدارة الوكالة، مطالبةً إياهم بالاستمرار حتى إفشال القرار.

وحذرت إدارة الكلية وبعض الشخوص فيها من ممارسة الضغوط على الطلبة أو تهديدهم، كما حدث مؤخرا. مشيرةً إلى أنها على إطلاع بكافة الأمور، ونُتابعها عن كثب.