ضباط سابقون يحذرون نتنياهو من ضم الضفة وأردان يهاجمهم

رام الله-"القدس"دوت كوم- ترجمة خاصة- وجه ضباط كبار سابقين خدموا في أجهزة الأمن الإسرائيلي ، اليوم الثلاثاء، رسالة تحذير شديدة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من تبعيات أي خطوة تهدف إلى ضم الضفة الغربية، ما سيشكل تهديدا أمنيا خطيرا.

وبحسب القناة العبرية الثانية، فإن 200 ضباط كبار خدموا سابقا في مناصب رفيعة، اعتبروا أن الضم الأحادي الجانب للضفة سيتسبب بوقف التنسيق الأمني وسيحدث فراغا أمنيا يجعل حماس تسيطر على المنطقة.

واعتبروا أن تطبيق السيادة سواء بشكل جزئي أو كلي وبدون تسوية سياسية سيشكل خطرا أمنيا واقتصاديا وسياسيا على إسرائيل، وسيجبر الأجهزة الأمنية والعسكرية للسيطرة على كافة مناطق الضفة لمنع تفجر الأوضاع.

وهاجم وزير الأمن العام جلعاد أردان، أولئك الضابط ودعوتهم لمنع تطبيق السيادة وضم الأراضي. قائلا "ألم تتعلم درسا من أوسلو وجلب عرفات إلى الميدان؟ ومن فك الارتباط؟ من دعمكم للانسحاب من الجولان وفي اتفاق مع الأسد؟ كفى!".