بشار المصري يعلن رفضه المشاركة بمؤتمر "السلام من أجل الازدهار"

رام الله - "القدس" دوت كوم- قال رجل الاعمال الفلسطيني بشار المصري انه تلقى دعوة لحضور مؤتمر"السلام من أجل الازدهار" في العاصمة البحرينية المنامة .

واكد المصري عدم حضور المؤتمر ولا اي ممثل عن شركاته .

وقال :" الدعوة من المتوقع توجيهها للعديد من الشخصيات الفلسطينية في مجال الاقتصاد والسياسة، لكنني لن أشارك في هذا المؤتمر، ولن يشارك فيه أي ممثل عن شركاتنا أو في أي من نتائجه وتوابعه".

واضاف :"من جديد نؤكد موقفنا الواضح، لن نتعامل مع أي حدث خارج عن الإجماع الوطني الفلسطيني".

وكانت مملكة البحرين أعلنت الأحد، أنها ستستضيف أواخر حزيران/يونيو المقبل ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء الاعلان البحريني بعد ان نشرت "القدس" مساء اليوم الاحد تصريحا حصلت عليه من مصادر مطلعة واكده لـ "القدس" جاريد كوشنر مستشار الرئيس الاميركي دونالد ترامب وصهره، بان صفقة القرن ستؤجل حتى اشعار آخر، وان الولايات المتحدة ستنظم ورشة اقتصادية بمشاركة واسعة ستعقد في البحرين في 25 حزيران القادم تركز على الاستثمارات في الأراضي الفلسطينية.

وذكرت وكالة أنباء البحرين "بنا" أن الورشة ستعقد في المنامة في 25 و 26 حزيران/يونيو القادم.