أبو ردينة: أي خطة اقتصادية بلا آفاق سياسية لن تفضي إلى شيء

القاهرة - "القدس" دوت كوم - قال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن "ورشة العمل" التي أعلنت عنها الولايات المتحدة وتشكل الجزء الأول من خطة السلام في الشرق الأوسط، "عقيمة".

وقال أبو ردينة، في تصريحات لشبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية، إن "أي خطة اقتصادية بلا آفاق سياسية لن تفضي إلى شيء".

وأضاف: "لن يقبل الفلسطينيون أي اقتراحات دون قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية".

وعند سؤاله عما إذا كان الفلسطينيون سيحضرون ورشة العمل التي أعلن عنها البيت الأبيض، في وقت سابق من أمس الأحد وستعقد في العاصمة البحرينية المنامة، قال المتحدث أبو ردينة إن هذا القرار يعود للرئيس محمود عباس.

وتابع قائلًا إنه عندما عُقد اجتماع مماثل في واشنطن في آذار/مارس من عام 2018، من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية لأهالي غزة، اختار الفلسطينيون عدم الحضور.