تراجع الأسهم السعودية في ظل التوتر بالمنطقة

الرياض- "القدس" دوت كوم- تراجعت الأسهم السعودية في الوقت الذي يقوم فيه المستثمرون بتقييم تأثير التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط.

ووفقا لوكالة أنباء "بلومبرج"، ارتفع تقلب قصير المدى لمؤشر تداول جميع الأسهم اليوم الأحد إلى أعلى مستوى له منذ تشرين أول/ أكتوبر، وهو الشهر الذي قتل فيه الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وارتفع المؤشر الأسبوع الماضي بعد الهجمات على محطتين لضخ النفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية، وسفن تجارية قبالة سواحل دولة الإمارات.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير في الرياض اليوم الأحد إن السعودية لا تريد حربا، لكنها سترد "بقوة وحزم" إذا قررت إيران بدء حرب.

واتهمت السعودية إيران بإصدار أمر الاعتداء على منشآتها النفطية.

ونقلت بلومبرج عن ياب ماير رئيس وحدة الأبحاث في شركة أرقام كابيتال ليمتد في دبي قوله، إنه "من الواضح أن لا أحد يريد حربا شاملة. على الأرجح، سيكون ذلك عبر حروب بالوكالة، وهي قائمة بالفعل.

وأضاف ماير: "نعتقد على الأرجح أن هذا (الوضع) فرصة للشراء. لكن الوضع الأسوأ لم يوضع في الحسبان ".