بنك القدس يساهم في عدد من الافطارات الخيرية في رمضان

رام الله - "القدس" دوت كوم - في إطار مساعيه للتواجد في كافة الأنشطة المجتمعية ومن منطلق مسوؤليته المجتمعية خلال الشهر الفضيل ساهم البنك موخراً في عدد من الإفطارات الرمضانية التي نظمتها بعض الجميعات وذلك ضمن التزامه بترك بصمة واضحة وملموسة على جميع فئات المجتمع الذي ينتمي إليه.

حيث قدم البنك مساهمته في الإفطار الخيري الذي نفذته جمعية روان لتمنية الطفل بحضور عدد من الشخصيات الرسمية وبمشاركة الرئيس التنفيذي للبنك صلاح هدمي ونائبه منتصر الششتري.

وإيماناً منه برسالتها قدم بنك القدس مساهمته في الأفطار الذي أقامته جمعية مساءلة العنف ضد الأطفال، بمدينة رام الله، بحضور رئيس الوزراء وعدد من الشخصيات الدينية والرسمية وعدد من مسؤولي بنك القدس.

ونظراً لأنهم عنصر أساسي في المحافظة على الأُسر في فلسطين قام بنك القدس بالمساهمة بالافطار الذي نظمته جمعية إنعاش الاسرة في مدينة رام الله والبيرة وذلك من خلال حفل الأفطار الخيري الذي جرى في منتزه بلدية البيرة بمشاركة عدد من الشخصيات الوطنية وعدد من مدراء ومسؤولي بنك القدس.

وفي تعليق للرئيس التنفيذي لبنك القدس صلاح هدمي قال أن مساهمة البنك في دعم هذه الافطارات يأتي إنطلاقا من مسؤولية البنك المجتمعية التي تعنى بضرورة النظر في دعم المجتمع وتلمس حاجاته منوها أن مبادارت وأنشطة المسوؤلية المجتمعية المنوطة في البنك ليست فقط في رمضان وإنما على مدار العام.

يذكر أن بنك القدس يحتل دوراً ريادياً في مجال المسؤولية المجتمعية لدى القطاع المصرفي وعلى مستوى فلسطين ويظهر ذلك بتكثيف مختلف الجهود لتفعيل الدور الإجتماعي من خلال الدعم لمختلف الانشطة اليت تشمل مختلف فئات المجتمع.