تبرئة قس في الفاتيكان من التحرش براهبة

الفاتيكان - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - أعلن الفاتيكان امس الجمعة أنه تمت تبرئة قس نمساوي كان قد استقال من منصب كبير بالفاتيكان بعد اتهامه بمحاولة تقبيل راهبة خلال عملية اعتراف.

وفي أواخر كانون ثان ، ترك الأب هيرمان جيسلر وظيفته في مجمع العقيدة والإيمان، وهو قسم الفاتيكان المسؤول عن معاقبة القساوسة المتحرشين.

وقال بيان إن المحكمة العليا للتوقيع الرسولي، وهي أعلى هيئة قضائية في الكنيسة الكاثوليكية، قامت بتبرئة جيسلر لعدم وجود أدلة قوية.

وتم إصدار القرار يوم 15 أيار.

كانت دوريس فاجنر الراهبة الألمانية السابقة قد أدانت سلوك جيسلر في تشرين ثان عندما كانت تتحدث مع نساء أخريات من ضحايا التحرش الجنسي من جانب رجال الدين في مناسبة بروما.

ولم تذكر اسم القس أصلا، لكنها أكدت فيما بعد هويته في مقابلات إعلامية.

وقالت فاجنر للصحفي الكاثوليكي الوطني: "أخبرني أنه كم يحبني وأنه كان يعلم أنني أحبه ، وأنه حتى لو لم يكن لنا الحق في الزواج ، فهناك طرق أخرى". وأضافت أنه "حاول السيطرة على عواطفه وقبلني، لكنني هربت من كرسي الاعتراف".