البرلمان الألماني يصف حركة مقاطعة إسرائيل بأنها "معادية للسامية"

برلين - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) - أدان البرلمان الألماني اليوم الجمعة، حركة مقاطعة إسرائيل ووصفها بأنها "معادية للسامية" وقال إن تحركاتها تذكّر بالحملة النازية ضد اليهود.

وفي قرار نادر شاركت فيه عدة أحزاب، قال مجلس النواب الألماني إن الحملة التي تقودها حركة مقاطعة إسرائيل "تذكر بالمرحلة الأفظع في تاريخ ألمانيا" في ظل النظام النازي الذي تزعمه ادولف هتلر.

وجاء في القرار غير الملزم "تذكرنا ملصقات (لا تشتروا) التي تطلقها حركة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية بالدعوة النازية (لا تشتروا من اليهود) وغيرها من الكتابات على الجدران وواجهات المتاجر". وأضاف أن "أساليب" حركة مقاطعة إسرائيل "معادية للسامية".

وشارك في طرح مسودة القرار ائتلاف المستشارة انغيلا ميركل من يمين الوسط الذي يضم الاتحاد المسيحي الديموقراطي والاتحاد المسيحي الاجتماعي، وشريك الائتلاف الحزب الاشتراكي الديموقراطي، إضافة إلى الحزب الليبرالي وحزب الخضر.

وتعهد النواب الألمان برفض أي دعم مالي لحركة المقاطعة، وعدم السماح للحركة أو شركائها باستضافة أي فعاليات في حرم البرلمان.

وتدعو حركة المقاطعة الى مقاطعة إسرائيل اقتصاديًا وثقافيًا وحتى جامعيًا، وتطلب مقاطعة البضائع المنتجة في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.