روسيا: "النصرة" تستعد لاستخدام مواد كيميائية في إدلب واتهام موسكو بذلك

موسكو- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أن تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا وبعض الدول)، يستعد للقيام باستفزازات بالقرب من مدينة سراقب في محافظة إدلب (شمالي سورية لاتهام القوات الجوية الفضائية الروسية باستخدام مواد كيميائية ضد المدنيين.

وقالت الوزارة في بيان: "وفقا للمعلومات الواردة من سكان سراقب، تستعد جبهة النصرة في هذه المنطقة السكنية للقيام باستفزازات باستخدام موا كيميائية سامة، وشظايا أسلحة روسية تم نقلها من مناطق أخرى في سورية، الهدف من هذه الاستفزازات هو اتهام القوات الجوية الفضائية الروسية على أنها تستخدم أسلحة كيميائية ضد السكان المدنيين في محافظة إدلب"، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وأضاف البيان: "أن المعلومات التي حصل عليها مركز المصالحة في سورية من سكان سراقب، تم تأكيدها من خلال قناة مستقلة أخرى خلال عملية التحقق من صحتها".

وتسيطر "هيئة تحرير الشام" الواجهة الحالية لتنظيم "جبهة لنصرة" الموالي لتنظيم "القاعدة" الإرهابي، على مختلف مدن وبلدات محافظة إدلب .